في كثير من الأحيان تصاب في التخمة بعد تناول الطعام، فما هي أسباب ذلك وكيف من الممكن التخلص من هذا الشعور المزعج؟ إليك أهم المعلومات في هذا المقال.

التخمة هي عبارة عن الشعور بالشبع والإمتلاء بعد تناول وجبة كبيرة من الطعام، الأمر الذي قد يكون مزعجاً بشكل كبير.

أعراض الإصابة بالتخمة

إن كنت مصابًا بالتخمة، فمن الممكن أن تظهر الأعراض التالية عليك:

  • إرتجاع المريء
  • رائحة نفس غير محببة
  • انتفاخ
  • حرقة في المعدة
  • غثيان
  • ألم في المعدة
  • الشعور بعدم الراحة

بشكل عام، عادة ما تختفي هذه الأعراض بعد عدة ساعات، ولكن إن لم تختفي بعد عدة أيام من الضروري استشارة طبيب لتشخيص الحالة، لذا ننصحك بحجز استشارة مع أطباء الجهاز الهضمي بكل سهولة عبر موقع أو تطبيق أوكادوك

أسباب الشعور بالتخمة

إن التخمة بعد تناول الطعام قد تحدث لعدد من الأسباب المختلفة، أهمها:

  • تناول كمية كبيرة من الطعام
  • تناول الطعام بسرعة كبيرة
  • تناول كميات من الطعام بفترات متقاربة
  • تناول الطعام الدهني والدسم
  • تناول طعام يصعب هضمه
  • الإصابة بحساسية تجاه نوع معين من الطعام

علاج التخمة

هناك بعض العلاجات التي من الممكن اتباعها في حال الإصابة بتخمة بعد تناول كمية كبيرة من الطعام، والتي تقسم إلى عدة أجزاء:

1- الجزء العلاجي الأول

هذا يتكون من:

  • تجنب تناول الطعام الدسم والذي يحتوي على الكثير من البهارات أو يصعب هضمه
  • تناول الطعام ببطء وتوزيع الوجبات على مدار اليوم
  • ممارسة الرياضة الخفيفة وأفضلها المشي
  • تحديد كمية الكافيين المتناولة
  • عدم الاستلقاء بعد تناول الطعام

2- الجزء العلاجي الثاني

في حال لم يستجب جسمك للنصائح السابقة ولم تختفي التخمة بعد عدة أيام، فكما ذكرنا من الضروري استشارة الطبيب أو المختص.

في هذه الحالات من الممكن أن يصف لك الطبيب بعض الأدوية، مثل:

  • مضادات الحموضة
  • مضادات الغازات

كما قد يصف لك الطبيب أدوية أكثر قوة في حالات أخرى وذلك بعد الخضوع لبعض الفحوصات وتشخيص إصابتك ببعض المشاكل الصحية المختلفة مثل إرتجاع المريء.

علاج التخمة في المنزل

في المقابل، من الممكن تقليل هذا الشعور المزعج عن طريق اتخاذ بعض الخطوات العلاجية في المنزل، وذلك مثل تناول:

  • الزنجبيل
  • النعناع
  • البابونج

تجدر الإشارة إلى أن بعض هذه الأعشاب قد تتفاعل مع أدوية معينة، لذا لا تتناولها قبل استشارة الطبيب في حال تناولك لأي نوع من الادوية.

في حين أن ممارسة الرياضة المنتظمة ومضغ الطعام جيداً وتناوله ببطء قد يساعدك في التخلص من هذه المشكلة لاحقاً.

كما ننصحك في المرة القادمة، وقبل أن تتناول كمية إضافية من الطعام، أن تعطي نفسك وجسمك بعض الوقت، فإشارات الشبع تحتاج لفترة حتى تنتقل من الدماغ إلى الجسم، في حين عليك الابتعاد عن المشروبات الغازية خلال وجبة الطعام أيضاً.