إذا كنت حامل، فإنك على الأغلب تعرفين بعض النصائح الأساسية خلال الحمل حول الاعتناء بنفسك وبالطفل مثل: عدم التدخين أو الوجود بالقرب من أماكن التدخين، والحصول على القسط الكافي من الراحة.

فيما يلي المزيد من نصائح الحمل، من تناول الفيتامينات إلى ما يجب فعله مع فضلات القطط، والتي يمكن أن تساعد في ضمان السلامة والصحة.

1- أخذ الفيتامينات

حتى عندما لا تزالين تحاولين الحمل، من الذكاء البدء في تناول فيتامينات ما قبل الولادة. ينمو الحبل العصبي لطفلك في الأشهر الأولى من الحمل، والذي يصبح الدماغ والنخاع الشوكي داخله. لذلك من المهم أن تحصلين على العناصر الغذائية الأساسية – مثل حمض الفوليك والكالسيوم والحديد – منذ البداية.

 الفيتامينات متوفرة بدون وصفة طبية في معظم الصيدليات، ولكننا ننصحك بالحصول عليها بعد استشارة أطباء النساء والولادة. إذا كان تناولها يجعلك تشعر بالغثيان يمكنك تناولها في الليل أو مع وجبة خفيفة.

2- ممارسة الرياضة

الحفاظ على النشاط مهم لصحتك العامة ويمكن أن يساعدك في تقليل التوتر والتحكم في وزنك وتحسين الدورة الدموية وتعزيز مزاجك والنوم بشكل أفضل. يمكنك  المشي لمدة 15-20 دقيقة على الأقل كل يوم بوتيرة معتدلة، في مناطق باردة ومظللة أو في الداخل لمنع ارتفاع درجة الحرارة.

تعد اليوجا والسباحة والمشي من الأنشطة الرائعة أيضاً لمعظم النساء الحوامل، ولكن تأكدي من مراجعة طبيبك أولاً.

3- تغيير المهام اليومية

حتى المهام اليومية مثل تنظيف الحمام أو التنظيف بعد الحيوانات الأليفة يمكن أن تصبح محفوفة بالمخاطر أثناء الحمل. قد يؤدي رفع الأشياء الثقيلة أو ملامسة البكتيريا إلى الإضرار بك ولطفلك. إليك بعض الأشياء لإزالتها من قائمة المهام اليومية:

– رفع الأوزان الثقيلة

– الصعود على سلالم

–  تنظيف فضلات القطط (لتجنب داء المقوسات، وهو مرض يسببه طفيلي يمكن أن تحمله القطط)

– استخدام الكيماويات القاسية

– الوقوف لفترات طويلة وخاصة بالقرب من الموقد الساخن

4- اشتري أحذية جديدة

أخيراً، العذر المثالي لشراء الأحذية!  هذا لأن زيادة وزنك الطبيعية تضع ضغط إضافي على قدميك. بمرور الوقت، يمكن أن يتسبب هذا الضغط الإضافي في حدوث فرط مؤلم في الكعبين أو يؤدي إلى تسطيح من القدمين. وقد يحدث أيضاً احتباس للسوائل مما يجعل قدميك تتورمان.

لذلك من المهم أن ترتدي أحذية مريحة عندما الحمل. تجد العديد من الأمهات الحوامل أنهن بحاجة إلى مقاس حذاء أكبر حتى بعد الولادة. وتأكد من رفع قدميك عدة مرات في اليوم لمنع إجهاد وتورم القدمين والساقين والكاحلين.

5- إشربي الكثير من الماء

خلال فترة الحمل، يقوم دمك بتزويد طفلك بالأكسجين والعناصر الغذائية الأساسية مما يعني أن حجم الدم يزيد بنسبة تصل إلى 50 بالمائة لكي يتعامل مع كل هذا النشاط الإضافي. لذلك أنتي بحاجة إلى شرب المزيد لدعم هذه العملية. يمكن أن يساعد شرب الماء أيضاً في منع الإمساك والتهابات المسالك البولية والتعب والصداع والتورم وغير ذلك من الأمور غير المريحة. اهدفي إلى تناول 8-10 أكواب بشكل يومي، وإذا لم تستمتعي بالطعم، فحاولي إضافة عصير الليمون أو القليل من عصير الفاكهة.

تأكدي من استشارة الطبيب

يعتبر الحمل مرحلة حساسة في حياة أي امرأة ، حيث يتغير الجسم واحتياجاته باستمرار خلال المراحل المختلفة. تأكدي من المتابعة مع طبيبك ومناقشة كل ما يقلقك.

انقر هنا لحجز موعد مع أخصائي أمراض النساء والتوليد