تنتشر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني بشكل كبير، حتى أصبح يعتبر مرض العصر، فما هي الأعراض المبكرة للإصابة بالسكري النوع الثاني وكيف يتم تشخيصه قبل تفاقمه؟

الإصابة بمرض السكري تسبب ارتفاعاً كبيراً في مستويات السكر في الدم، الأمر الذي من شأنه أن يحدث ضرراً كبيراً في الجسم بشكل عام، لكن التشخيص المبكر للمرض من شأنه أن يحمي من كل المضاعفات المرتبطة به.

تكون الإصابة بالسكري من النوع الثاني تدريجية، بالتالي تظهر الأعراض مبكراً بشكل طفيف!

أعراض مبكرة للإصابة في السكري النوع 2 : اكتشفها

إليك في هذا المقال 7 من أهم الأعراض المكبرة:

1- التبول المتكرر والمستمر

عندما ترتفع مستويات السكر في الدم، تحاول الكلى التخلص منها عن طريق تصفيتها.

هذا الأمر بالتحديد يسبب التبول المتكرر  وبالأخص خلال ساعات المساء.

2- زيادة الشعور بالعطش

وهو نتاج طبيعي للتبول المتكرر، بسبب فقدان الجسم  نسبة عالية من السوائل.

مع الوقت، قد يسبب ذلك إصابتك بالجفاف، بالتالي شعورك بالعطش الشديد أكثر من المعتاد، ولتجنب ذلك عليك التأكد من تناولك لمستويات عالية من الماء يومياً.

3- الشعور الدائم بالجوع

عادة لا يحصل مرضى السكري على الطاقة اللازمة لجسمهم عن طريق الطعام المتناول.

بالوضع الطبيعي، يقوم الجهاز الهضمي بتحليل الطعام إلى سكر بسيط يدعى الجلوكوز، والذي يستخدمه الجسم على شكل طاقة، ولكن عند الإصابة بالسكري، لا يكون هناك مستويات كافية من هذا السكر، بالتالي يشعر المصاب بالجوع الدائم.

4- التعب الشديد

فالإصابة بمرض السكري من النوع الثاني من شأنها أن تؤثر على مستوى الطاقة لدى المريض، لتتركه يشعر بالتعب الشديد في حالات كثيرة.

5- زغللة في الرؤية

حيث أن المستويات المرتفعة من السكر في مجرى الدم، قد تسبب الضرر للأوعية الدموية الصغيرة والموجودة في العين.

هذا السبب يؤدي إلى تغيير في الرؤية والزغللة، والتي قد تحدث في عين واحدة أو كلتاهما، كما قد تحدث فجأة وتختفي.

6- بطء في عملية التئام الجروح

فارتفاع مستوى السكر في الدم من شأنه أن يلحق الضرر في الأوعية الدموية كما ذكرنا، إضافة إلى الأعصاب، الأمر الذي يؤثر على تدفق الدورة الدموية في الجسم.

نتيجة لذلك، تكون عملية التئام الجروح أبطئ وقد تحتاج إلى أشهر في بعض الحالات.

7- تنميل الأطراف

هي من أعراض مبكرة للإصابة في السكري النوع 2 ، والناتجة عن تراكم مستويات السكر في الدم وتضرر الأعصاب.

هذه الحالة من الممكن أن تتفاقم مع التقدم بالمرض وفي حال عدم إدارة مستويات السكر بالشكل الصحيح، ومن شأنها أن تسبب مضاعفات خطيرة أيضاً.

أهمية التشخيص المبكر لمرض السكري

معرفة الأعراض المبكرة للإصابة بمرض السكري من شأنها المساعدة في تشخيص الإصابة بالوقت المطلوب، ومن ثم تلقي العلاج المناسب، وذلك عن طريق التحكم بمستويات السكر في الجسم.

تنبع أهمية هذا الأمر من المضاعفات التي تترافق مع الإصابة بالسكري وعدم إدارة مستويات السكر في الدم، والتي تتمثل في ارتفاع خطر الإصابة بكل من:

  1. أمراض القلب المختلفة
  2. السكتة الدماغية
  3. تضرر الأعصاب
  4. مشاكل في القدمين
  5. مرض في الكلى
  6. فقدان الرؤية ومشاكل في العيون
  7. مشاكل جنسية لكل من الرجال والنساء

ننصحك بحجز موعد مع  أحد أطباء السكري بكل سهولة عبر موقع أو تطبيق أوكادوك
لمساعدتك في الكشف عن مستويات السكر لديك، وإرشادك للإجراءات الضرورية وفقاً لنتائج فحوصاتك.